كليّة الآداب تنظّم أمسية رمضانية بحضور شخصيات أكاديمية وسياسية
الكاتب:ادارة وحدة الاعلام والعلاقات العامة
التاريخ:05/06/2018
  
  تم تقيم الموضوع من قبل 2 قراء Average rating: 3.5

نظّمت عمادة كليّة الآداب جامعة بغداد أمسية رمضانية على قاعة المركز العراقي الألماني للآثار والآشوريات ، وذلك يوم الاثنين الرابع من شهر حزيران الجاري .







نظّمت عمادة كليّة الآداب جامعة بغداد أمسية رمضانية على قاعة المركز العراقي الألماني للآثار والآشوريات ، وذلك يوم الاثنين الرابع من شهر حزيران الجاري . 
وتضمن برنامج الأمسية على تقديم وجبة إفطار والقاء محاضرة علمية عنوانها ( البعد الفلسفي لستيفن هوكنغ ) للأستاذ الدكتور صلاح فليفل عايد الجابري عميد الكلية ، وتهدف إلى تسليط الضوء على ضرورة توافر مناعات فكرية تواجه نوازع الالحاد وبصورة خاصة بين فئة الشباب التي تمثل نسبة كبيرة من حجم المجتمع ، فضلاً عن تقديم نوع من الصيانة العقلية وتلبية للاحتياجات الايمانية للسمو بالروح والعمل على توازنها في عالم الاستهلاك والمادة ، وكذلك التعريف بالأبعاد المتنوعة لهذه الظاهرة ولاسيما بعدها الفلسفي ، وتوضيح التناقض الفلسفي متخذاً من ستيفن هوكنغ وبيتر اتكنز إنموذجاً. وقد تفاعل الحاضرون مع ما عُرض في المحاضرة ، وأبدوا ملحوظاتهم ومداخلاتهم التي أغنتها وأسهمت في اتساع أفقها .
وقد حضر الأمسية الدكتور علي الأديب عضو مجلس النواب ، والسيد فوميو إيواي سفير اليابان في العراق ، والأستاذ الدكتور علي صالح الجبوري رئيس الجامعة العراقية ، والأستاذ الدكتور إحسان الأمين رئيس بيت الحكمة ، والدكتورة سلامة الخفاجي عضو مجلس النواب السابق ، ومستشاري وزارة التعليم العالي والبحث العلمي وهم كل من الأستاذ الدكتور موسى الموسوي والأستاذ الدكتور محسن الفريجي ، والأستاذ الدكتور حسين البهادلي عميد كلية الآداب الجامعة العراقية ، والأستاذ الدكتور خالد الجبوري عميد كلية التربية أبن الهيثم للعلوم الصرفة ، والأستاذ الدكتور محمد جواد الطريحي عميد كلية العلوم الإسلامية جامعة بغداد ، وكذلك حضرها عدد من الأساتذة والباحثين .