معالي وزير التعليم العالي يرعى احتفالية ذكرى تأسيس جامعة بغداد الـ (57) ويضع حجر الأساس لمشروعي مدينة بغداد الفضائية والمتحف المائي في مجمع الجادرية


معالي وزير التعليم العالي يرعى احتفالية ذكرى تأسيس جامعة بغداد الـ (57) ويضع حجر الأساس لمشروعي مدينة بغداد الفضائية والمتحف المائي في مجمع الجادرية
أعلن وزير التعليم العالي والبحث العلمي الأستاذ علي محمد الحسين الأديب، عن تأسيس (7) جامعات حكومية جديدة ليرتفع عدد الجامعات التي أسستها الوزارة خلال ثلاث سنوات الى 17 جامعة حكومية، وفيما أكد الاديب أن الوزارة ستنجز قريبا خطتها لابتعاث 10 آلاف طالب للدراسة في الجامعات العالمية، وان عدد الدارسين على نفقة الوزارة بلغ حتى الآن 8500 طالب، وأشار الى أن وضع حجز الأساس لمشروعي مدينة بغداد الفضائية والمتحف المائي سيسهم في تعزيز المنظومة التعليمية العراقية بالمزيد من المؤسسات الأكاديمية المتطورة.
وقال الأديب خلال الاحتفال السنوي بالذكرى الـ (57) لتأسيس جامعة بغداد، أن وزارة التعليم “نجحت في تطوير المنظومة التعليمية العراقية وتحديثها وفقا لإستراتيجية الأعوام 2011 – 2014، والتي شهدت تأسيس 17 جامعة حكومية جديدة، عشر منها صادق عليها البرلمان نهاية العام الماضي، وسبع جامعات اقرها مجلس الوزراء يوم أمس الثلاثاء، ليرتفع عدد الجامعات الحكومية من (19) جامعة كانت موجودة مطلع العام 2011، الى (36) جامعة عراقية”.
وأكد الاديب أن الجامعات الـ(الجديدة) توزعت بواقع (4) جامعات تابعة لهيئة التعليم التقني، وجامعة بغداد للبنات التي ستضم كليات البنات المنتشرة في عدد من جامعات العاصمة بغداد، فضلا جامعة الكرخ للعلوم التي ستكون مواكبة لأحدث التطورات التكنولوجية والعلمية في دول العالم، وجامعة تكنولوجيا المعلومات والاتصالات ستضم ثلاث كليات متخصصة في مجال الاتصالات والمعلومات.
وأضاف الاديب أن الوزارة “أنجزت نسب عالية من خطة ابتعاث عشرة آلاف طالب للدراسة في الجامعات العالمية الرصينة في مختلف التخصصات”، مبينا أن “عدد المبتعثين وطلبة الزمالات والإجازات الدراسية العراقيين الذين يدرسون الآن في الجامعات العالمية على نفقة الوزارة تجاوز الـ(8500) طالب وطالبة، فضلا عن 10 آلاف طالب وطالبة يدرسون على نفقتهم الخاصة بإشراف ورعاية مباشرة من الوزارة”.
وتضمنت الاحتفالية كذلك القاء كلمات بالمناسبة، ومنها كلمة رئيس جامعة بغداد الاستاذ الدكتور علاء عبد الحسين، وقراءة قصيدة شعرية القاها مدير قسم الاعلام والعلاقات العامة الدكتور كاظم العمران حملت عنوان “بغداد” وعرض فلم تلفزيوني من انتاج قسم الاعلام والعلاقات العامة، والعديد من الفعاليات ضمن الاحتفال المركزي في قاعة الشهيد الحكيم .
وفي سياق متصل، وضع الأديب حجر الأساس لمشروع مدينة بغداد الفضائية في مجمع الجادرية، وهي الأولى من نوعها في الشرق الأوسط وبكلفة (50) مليون دولار، وستكون مسرحا علميا وثقافيا وترفيهيا يضم قبة ومراصد فلكية ومختبرات ومتاحف علمية تسهم في استقطاب الخبرات العلمية والأكاديمية في المنطقة والعالم.
كما وضع الاديب، حجر الأساس لمشروع المتحف المائي الذي سيضم مركزا بحثيا متخصصا في مجالات الأحياء النادرة وبكلفة (5) مليون دولار، ليكون متحفا نموذجيا في علم الإحياء المائية.
وافتتح الأديب، بمناسبة ذكرى تأسيس جامعة بغداد معارض  للفنون والأعمال اليدوية الذي أقامه قسم الاقتصاد المنزلي بكلية التربية للبنات، ومعرضا للابتكارات والمنتجات العلمية للكليات والمعاهد الهندسية والزراعية والتقانية والطبية، فضلا عن افتتاح معرض للزهور، وتخلل الاحتفال بيوم جامعة بغداد بالذكرى السنوية الـ57 لتأسيسها فعاليات للقفز بالمظلات وفعاليات متعددة ثقافية وفنية ورياضية.
وشملت فعاليات احتفالية ذكرى تأسيس جامعة بغداد افتتاح معالي وزير التعليم العالي والبحث العلمي المعرض الاول للوظائف الذي اقمه مركز التاهيل والتوظيف في الجامعة، بمشاركة اكثر من خمس وعشرين شركة عالمية ومحلية.
وتجول معالي وزير التعليم العالي والبحث العلمي بصحبة رئيس جامعة بغداد الأستاذ الدكتور علاء عبد الحسين، ومدير قسم الدراسات والتخطيط والمتابعة المدرس المساعد سامر محمد جابر، في اجنحة المعرض مطلعا على حجم الشركات المشاركة، مؤكدا على تعميم هذه التجربة التي عدها ناجحة على الجامعات العراقية ككل .
 يذكر  أن الجامعات العشر الجديدة التي استحدثتها وزارة التعليم العالي وصادق عليها مجلس النواب نهاية العام الماضي هي كل من” جامعة سامراء في محافظة صلاح الدين، وجامعة النفط والغاز في القرنة، وجامعة ابن سينا للعلوم الطبية والصيدلانية في بغداد الكرخ، وجامعة القاسم الخضراء في محافظة بابل، وجامعة سومر في محافظة ذي قار، وجامعة الفلوجة في محافظة الانبار، وجامعات: نينوى وتلعفر والحمدانية في محافظة نينوى، وجامعة جابر بن حيان للعلوم الطبية والصيدلانية في محافظة النجف “.
وتعد جامعة بغداد، وهي أكبر الجامعات العراقية، تعود بدايات تأسيسها إلى سنة 1908 حين تأسست أول كلية في العراق وهي كلية الحقوق (مدرسة الحقوق سابقا)، ثم دار المعلمين العالية وكلية الطب التي تأسست عام 1927 ثم كليات الصيدلة والهندسة وغيرها من الكليات التي تم ضمها الى جامعة واحدة عام 1957 هي جامعة بغداد.
وقد صٌممَت أبنية الجامعة منطقة الجادرية وسط العاصمة بغداد، على يد والتر كروبيس (Walter Gropius) حيث بدأ بالخطة الرئيسية في الستينات لبناء الحرم الجامعي لكليات الهندسة والعلوم والفنون .
وتضم جامعة بغداد الآن 24 كلية علمية وإنسانية، وأربعة معاهد للدراسات العليا وثمانية مراكز بحثية، وتعد الجامعة الام في العراق .

Comments are disabled.