أهداف ورؤى كلية الاداب

رؤية ورسالة وأهداف كلية الآداب

 

الرؤية:
      تتطلع كلية الآداب الى أن تكون من أفضل المؤسسات العلمية في مجال ضمان الجودة والاعتماد ، انطلاقا مما قدمه علماؤها للوطن العربي والعالم من خدمة معرفية جليلة في تاريخها العلمي المشرق ، لذا تتوخى الاهتمام بجانب البحث العلمي بشكل مكثف ودقيق ، وتستنزف طاقاتها العلمية والإدارية كافة، لجعل مُخرجاتها تتمتع ببناء معرفي رصين ، من خلال تقديم برامج علمية عالية الجودة تتحرى البعد المعرفي ، لاستشراف الأفق الإبداعي المتين.

الرسالة:
      تسعى كلية الآداب الى تحقيق نظام إدارة الجودة على وفق المواصفة الدوليةISO 9001  في كل مفاصلها التعليمية والبحثية والإدارية ، من خلال تخطيط وتنظيم وتوجيه النشاطات كافة ومراقبتها ، لرفع كفاءة المنتسبين ، وتبنى أفكارهم الإبداعية بدافع التطوير المستمر في ضوء بيئة عمل ملائمة تحقق رضاهم الوظيفي ، للوصول الى الاعتماد الذي يضمن أن المؤسسة قد تحققت فيها شروط ومواصفات الجودة المعتمدة، بما يتلاءم والمعايير العالمية لمؤسسات التقويم ، لأجل الاعتراف بالمؤهلات العلمية لمُخرجاتها ، والحفاظ على الهوية الثقافية والوطنية لمجتمعنا العراقي في مواجهة التنافس العلمي.

الأهداف :
1-    العمل على تعزيز معايير نظام إدارة الجودة بما يضمن تطبيق المعايير الدولية في مجال التعليم الجامعي.
2-    تفعيل الدور العلمي لرفد المجتمع بالمشاريع البحثية التي تساهم في معالجة المشكلات بالحلِّ العلمي الرصين.
3-    إعداد أكاديميين ، ومترجمين ، وباحثين نفسيين ، وباحثين اجتماعيين، ومنقبين آثاريين ، ولغويين ، وأدباء، وفلاسفة، وجغرافيين، ومؤرخين بمهارات عالية في حقل الاختصاص .
4-    تأكيد الاستقلالية في وضع المناهج العلمية ومواكبة تطورها.
5-    العمل على تحسين البيئة الجامعية لتحقيق بيئة عمل مناسبة للطلبة والتدريسيين.
6-    تحقيق البناء المعرفي للطالب من خلال الاطلاع على ثقافات الشعوب الأخرى.
7-    الاهتمام بالجانب التربوي والاخلاقي للطالب ، والسعي الى بث روح التسامح والتفاني ، وتأكيد الالتزام بآداب التعامل الانساني مع الذات أولاً، والإنسان ثانياً على وفق الشرائع السماوية والوضعية.
8-    الانفتاح والتواصل مع المؤسسات العلمية في داخل العراق وخارجه من خلال السفارات ذات العلاقة ، والسماح للتدريسيين في الأقسام وطلاب المراحل المنتهية بالاختلاط والتواصل مع شعوب الدول الأخرى لتحسين أداء التدريسيين والطلاب.
9-    تفعيل الجانب العلمي مع القطاع الخاص في ضمن مناخ تنظيمي يتَّسم بروح الفريق واخلاقية المهنة.
10-    تعزيز الصلات بين الكلية وشرائح المجتمع المختلفة.