خريجو الآداب في حفل تخرج الطلبة للدورة الخامسة والخمسون


طلبة الآداب يعاهدون الله وأنفسهم بخدمة العلم والمجتمع في حفل تخرجهم

في غمدة احتفالات الغراء بتخرج دورة الطلبة الخامسة والخمسون للعام الدراسي 2011/2012 لم يكن لكلية الآداب التي تعد نواة تأسيس الجامعة ألا إن تقف بوقفة الإجلال في هذا  الاحتفال الكريم الذي يمثل كرنفالاً مميزاً حيث انطلقت فعاليات تخرج الطلبة بأكبر احتفال في العراق والشرق الأوسط، وذلك على ملاعب كلية التربية الرياضية في الجادرية، بتاريخ 14/7/2012 وحضر الاحتفال حشد عامر من النخب العلمية في العراق ومنهم ممثل رئيس الوزراء وممثل رئيس الجمهورية والأستاذ علي الأديب وزير التعليم العالي والبحث العلمي وممثل رئيس مجلس النواب وممثل وزير الخارجية إضافة إلى رئيس لجنة التربية والتعليم في مجلس النواب عادل الشرشاب ، مع عدد من النواب وأعضاء السلك الدبلوماسي في العراق وحضور عدد السفراء منهم السفير التركي والسفير اليوناني والسفير الأفغاني ، إضافة إلى عدد من السفراء والشخصيات الكبيرة في البرلمان العراقي والحكومة، وقد ألقى وزير التعليم العالي  والبحث العلمي كلمة بالمناسبة  مؤكداّ فيها الدور الريادي الذي إشادتها الجامعة في تحقيق المراكز المتقدمة بين الجامعات العالمية ضمن التصنيفات الدولية لأرقى الجامعات العالمية وتطور العلمي وكان رئيس الجامعة الأستاذ الدكتور موسى الموسوي قد بين من خلال كلمة معبرة ألقاها بهذا الاحتفال أن الجامعة ماضية في مسيرتها الإنسانية العلمية لتقديم خدمتها للشعب العراقي وقد شاركت كلية الآداب اساتذتاً وطلبة في المحفل وفاءً للجامعة الغراء  ينشدون الولاء في خدمة العلم والمجتمع حيث بانت السعادة غامرة لكل الحاضرين، ومبتهجين لما تحقق من انجاز كبير ومن دور فاعل وهام عبر الرسالة التي عبر بها حفل التخرج من جامعة بغداد، وقد شمل حفل التخرج العديد من الفقرات والفعاليات فضلا عن تكريم الطلبة الأوائل على الكليات والجامعة.

Comments are disabled.