تدريسيان يشتركان ببرنامج القانون الدولي الانساني في دراسات السلام في الجامعات العراقية


اشتركت كلية الآداب جامعة بغداد في ورشة تدريبية نظمتها جمعية الأمل العراقية ضمن برنامج حماية المدافعين عن حقوق الانسان الممول من الاتحاد الاوربي وبالتعاون مع جامعة انسبروك النمساوية ورشة تدريبية في اربيل للمدة من 28 اب الى 1 ايلول عن القانون الدولي الانساني في دراسات السلام شملت مشاركة 18 من الاكاديميين والاكاديميات من ثمانية كليات من جامعات بغداد والمستنصرية والانبار والموصل والكوفة.

قدم التدريب مدير كرسي اليونسكو في دراسات السلام في جامعة انسبروك /النمسا، البروفسور وولفغانغ ديتريتخ الذي استعرض تاريخ دراسات السلام واهمية المنهجيات العابرة للاختصاصات في هذا النطاق الاكاديمي، ودور حقوق الانسان والثقافة والموروث في القانون الدولي الانساني وكذلك دراسات السلام في العراق.
عبر المشاركون اثناء مناقشاتهم عن اهمية دراسة السلام والنزاع اكاديميا في العراق ودرها في أشاعة ثقافة السلام لدى طلبة الجامعات ومحو التركة الثقيلة التي خلفتها الحروب في المجتمع العراقي، وكيفية العمل على بناء تغيير تدريجي للوصول الى مفاهيم السلام بدءا من الاسرة ولاعلى الهرم المجتمعي.

تأتي هذه الورشة التي اشترك بها كل من الدكتورة علياء عبدالحسين ناصر من قسم اللغة الإنجليزية، والأستاذ المساعد الدكتور علي تركي نافل من قسم علم النفس ، استكمالا لمنهج برنامج تطوير دراسات السلام والنزاع في الجامعات العراقية، الذي تنفذه جمعية الامل العراقية بالتعاون مع وزارة التعليم العالي والبحث العلمي وجهات دولية مختلفة.

Comments are disabled.