الإهتمام الياباني بالدراسات العربية و الإسلامية


أقام قسم التاريخ حلقة نقاشية عن ( الإهتمام الياباني بالدراسات العربية والإسلامية ) بالتعاون مع جمعية جاي                              ( جمعية خريجي الجامعات اليابانية  ) التابعة لمؤسسة جايكا اليابانية 
تناولت هذه الحلقة النقاشية تطور الإهتمام الياباني بالدراسات العربية والإسلامية في المؤسسات البحثية والجامعات بورقتين قدمهما الاستاذ الدكتور مرتضى حسن النقيب والأستاذ المساعد الدكتور محمود عبد الواحد محمود وحضر الحلقة النقاشية التي أقيمت في ( المركز الثقافي النفطي ) عدد من أساتذة القسم واعضاء جمعية جاي وعدد من المهتمين بالدراسات اليابانية ، والدكتور علي حسين حسون ، الخبير في السفارة اليابانية في بغداد . تحدث الدكتور الدكتور النقيب في ورقته عن (تطور الإهتمام الياباني في الدراسات العربية والإسلامية ) أما الدكتور محمود عبد الواحد محمود فقد تناول في ورقته عن (تطور الاهتمام الياباني بالدراسات الاسلامية معهد ومكتبة تويوبنكو) بعد إكمال عرض الورقتين ، بدات سلسلة من النقاشات بشأن ما طرحه الباحثان ، إذ قدم الحضور عددا من المداخلات والأسئلة التي أجاب عنها الباحثان. إن كلية الآداب ، إذ تواصل نشاطها الفكري والثقافي ، فإنها تؤدي واجبها الأكاديمي والبحثي الذي تعودت عليه بوصفها مؤسسة أكاديمية رائة في المجال البحثي وتؤكد إنفتاحها على المجتمع العراقي بتعزيز ثقافة الحوار والدراسات المقارنة بالإفادة من ثقافة الشعوب الحية وضمنها بالتأكيد الثقافة اليابانية العريقة.

Comments are disabled.