التوثيق المرئي والمدون للحدث في العصر الآشوري الحديث


نوقشت بقسم التأريخ في كلية الآداب جامعة بغداد اطروحة الدكتوراه الموسومة بـ( التوثيق المرئي والمدون للحدث في العصر الآشوري الحديث ) للطالب علي طالب منعم ، وذلك يوم الثلاثاء الثلاثين من شهر آذار الجاري .

وهدفت الدراسة إلى ان الطريقة المرئية في التوثيق تعود جذورها الى فن الكهوف ، وان الآشوريين ابدعوا في توثيق تأريخهم وتفننوا باستعمال الأساليب الموثقة لأحداثهم المختلفة ، فتارة نجدهم يستعملون المنحوتات الجدارية للتوثيق ، وتارة يستعملون الأختام في توثيق احداثهم ، وكذلك يستعملون الجبال لتوثيق وحفظ منجزاتهم المتنوعة ، وبالتالي جمع احداث مختلفة الأهمية من طريق التوثيق ، لترسم خارطة احداث متنوعة خاضت غمارها الدولة الآشورية في عصريها الملكي الأول والثاني .

وكشفت الدراسة عن عرض الحدث الموثق فنياً ونصياً وتحليل المشاهد ومقاربة النقش مع النص المدون لتحديد مدى التطابق بين الدليلين على وفق الرؤية التأريخية ، ومن الأسباب الأخرى لاختياره هو وجود عدد من الأدلة المتنوعة المضامين على فكرة الموضوع ، وكذلك الحس التأريخي وضرورة مهما تعاقبت الأجيال ، وان حضور فكرة لا أمة من دون تأريخ موثق يوضح دورها الحضاري ، وهذا ما شهدت عليه الأدلة الآثارية الحاكية لتأريخ العراق القديم عامة والآشوريين خاصة .

Comments are disabled.