تجليات ما وراء السرد في الرواية العربية النسوية


نوقشت بقسم اللغة العربية في كلية الآداب جامعة بغداد اطروحة الدكتوراه الموسومة بـ( تجليات ما وراء السرد في الرواية العربية النسوية ) للطالبة شذى حاتم وحيد ، وذلك يوم الاثنين الثالث عشر من شهر تموز الجاري .

وهدفت الدراسة إلى التعرف على تقنية ما وراء السرد في الرواية النسوية لخصوصية موضوعاتها ولشيوع استعمالها له ، فسمحت التقنية بمساحة واسعة للتمثيل السردي الانثوي ، بوصفها نوع من التجريب الحر واللعب الواعي في الممارسة الابداعية نفسها ، فأصبحت الرواية تفكر في مادتها السردية ، فهي الكتابة عن الكتابة والحضور الواعي الكتابي ، يتشكل على هيأة مقالات او كتب مستقلة تلي السرد وهو اتجاه جديد سعى اليه الكتاب الروائيين لإغناء اعمالهم بالابتكار والخروج عن المألوف في الرواية الجديدة .

وكشفت الدراسة عن وسائل تدخل في بناء النص ولها وظيفتها البنيوية او العلاماتية او الجمالية او الدلالية ، في الرواية النسوية سواء في خارج النص كالعنوان والعتبات والتذييل والتنويهات والاهداءات ، أم فيداخل النص فيرتكز بطريقة اساليب كتابية وتتمثل في اشكالية الكتابة واهميتها ، ودواعيها ومعاناة الكتابة او التصريح بصيغة تنبأ بتموضع الذات في الكتابة السردية بتدخل المؤلفة الحقيقة او بتحولات الراوي ، او من طريق كشف الاستعمال النسوي للتقنية انطلاقاً من الانتاج الروائي الذي تكتبه .

Comments are disabled.