مدينة نخجوان من الفتح العربي الإسلامي حتى القرن العاشر الهجري / السادس عشر الميلادي : دراسة في احوالها العامة


نوقشت بقسم التأريخ في كلية الآداب جامعة بغداد رسالة الماجستير الموسومة بـ( مدينة نخجوان من الفتح العربي الإسلامي حتى القرن العاشر الهجري / السادس عشر الميلادي : دراسة في احوالها العامة ) للطالبة رلى ريسان عجمي ، وذلك يوم الاثنين الرابع من شهر تشرين الاول الجاري .

وهدفت الدراسة إلى التعرف على طبيعة المدينة التي كان لها دور في الحياة السياسية والاقتصادية والاجتماعية في تأريخ اذربيجان وهي من اقدم المستوطنات في العالم ، واتصالها الجغرافي مع ارمينية وتركيا عبر ممر ضيق ، ويعود تأسيسها إلى نبي الله نوح عليه السلام وبناها انوشروان في العصر الأموي ، ولعبت دوراً مهماً في الحفاظ على الانجازات التي حققتها الثقافة الإسلامية على مدى قرون عدة .

وكشفت الدراسة عن هذه المدينة الصغيرة كموطن للعديد من المعالم التأريخية والمعمارية لتعكس تأريخ الشعب الاذربيجاني عموماً والنخجواني خصوصاً ، لأنها تمثل الوحدة الحيوية والجزء الفعال في حركة التقدم الحضاري لأي مجتمع من المجتمعات من النواحي المختلفة ، حيث تعود الاتصالات الأولى بين الخلافة الإسلامية ومدن الشرق إلى القرنين الأول والثاني الهجريين وكان للفتح الإسلامي الأثر الفعّال في انتشار الإسلام واللغة العربية فيها .

Comments are disabled.