العَلمانية وإعادة الشخصية العراقية بعد 2003 : دراسة ميدانية في مدينة بغداد


نوقشت بقسم علم الاجتماع في كلية الآداب جامعة بغداد اطروحة الدكتوراه الموسومة بـ( العَلمانية وإعادة الشخصية العراقية بعد 2003 : دراسة ميدانية في مدينة بغداد ) للطالبة أسماء خير الله كريم ، وذلك يوم الثلاثاء الخامس من شهر تشرين الاول الجاري .

وهدفت الدراسة إلى التعرف على مفهوم العَلمانية وكيفية إعادة بناء الشخصية بوصفها موضوع التفاعل ، والمجتمع بوصفه مجموع الشخصيات المتفاعلة ، والثقافة بوصفها مجموع المعاني والقيم والمعايير الموجودة لدى هذه الشخصيات .

وكشفت الدراسة عن ربط مابين العَلمانية والشخصية العراقية ، باعتبار ان العَلمانية تسير جنباً إلى جنب مع الحداثة ، والعَلمانية انما تحيى في المجتمعات الحداثوية والمجتمع العراقي يسير نحوها ، إلا ان تضارب القيم التي تحكم ثقافة المجتمع تقف احياناً في وجه الحداثة ، وهذا ما جعل العلّامة على الوردي يصفها بإزدواجية الشخصية ، وان تراجع الثقافة التقليدية وازدهار ثقافة المجتمع المدني يعبران عن صيرورة مزدوجة تسهم في تسريع عملية التحضر والحداثة ، إذ ان الشخصية العراقية التي حرمت من التواصل مع تيارات الفكر والعلم الجديد تتاح لها فرص التثاقف مجدداً لتستعيد مكانتها الرفيعة بين الأمم .

Comments are disabled.